العلاقة الزوجية

فوائد عشبه كف مريم للحمل

كف مريم

عشبة كف مريم أو “عشبة الطلق” من الأعشاب المفيدة التي تدخل في علاج العديد من الأمراض وهي مفيدة للسيدات قبل الحمل وينصح بتناولها،  وفي هذا المقال سوف نتعرف على أهميتها بشكل عام وفوائدها للحمل فتابعوا معنا من أجل التعرف على الجواب لسؤال فوائد عشبه كف مريم للحمل؟.

فوائد عشبة كف مريم للحمل

تعتبر عشبة كف مريم من الأعشاب المفيدة للحامل وللجنين ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

عشبة كف مريم تعمل على تقوية عضلات الرحم وتسهل عملية الولادة وتعرف باسم عشبة الطلق لهذا السبب.

تحافظ على صحة الجنين وتعمل على زيادة إدرار اللبن لدى المرضعات.

تنشط الغدة النخامية وتعمل على إعادة توازن هرمونات الجسم.

تمنع أي تليف من الممكن أن يحدث بالرحم.

تعالج نزلات البرد وتهل عملية الهضم وتعالج أوجاع العظام والمفاصل.

تخلص الجسم من السموم الموجودة به وتساعد على تدفق البول وتقضي على الفيروسات والبكتيريا.

تخفف من آلام البطن وتحمي الثدي من التهيج وتحسن من المزاج.

تحمي من الإنتفاخ والصداع.

·تقلل من شعور الحامل بالغثيان والأرق والتقيؤ والتشنجات والتوتر.

تخلص الحوامل من تورم القدمين الذي يصيبها بسبب تجمع المياه في جسمها وقت الحمل.

تمنع حدوث إجهاض لدى النساء في بداية الحمل عن طريق مساعدتها على المحافظة على معدل إفراز الجسم لهرمون البروجسترون.

تسيطر على النزيف وتساعد الجسم على التخلص من المشيمة بعد الولادة.

طريقة استخدام عشبة كف مريم للحمل

تعتبر عشبة كف مريم من النباتات التي تحافظ على صحة الجنين وتحمي الحامل من التعرض للإجهاض، وتسهل بشكل كبير عملية الولادة من خلال تناول منقوع هذه العشبة بمفرده أو إضافته لبذور الكمون وتركه يغلي ثم تناوله بعد أن يبرد، ويمكن أيضاً تناول البذور بدون أي إضافات لمدة عشرة أيام بعد الولادة لتقوية عضلات الرحم وإدرار اللبن.

أضرار عشبة كف مريم

على الرغم من أن عشبة كف مريم مفيدة جداً للحامل إلا أنه لابد ألا يتم تناولها مع أي دواء إلا بعد استشارة الطبيب حيث يحدث تفاعلات بينهما مما يجعل بطانة الرحم ملتهبة، كما أن الأدوية التي تتناولها تفقد الخصائص العلاجية الموجودة بها بسبب التفاعل بينها وبين هذه العشبة “كف مريم“.

السابق
فوائد رأس الحانوت والمكونات الخاصة به
التالي
فوائد الصلاة النفسية والاجتماعية

اترك تعليقاً