اسلاميات

حكم أكل لحم الغزال في الإسلام

حكم أكل لحم الغزال في الإسلام

حكم أكل لحم الغزال في الإسلام إن لحم الغزال من اللحوم المفيدة للصحة والتي يحبها بعض الناس، وهي من اللحوم باهظة الثمن لأنها تتميز بطعمها الشهي ونظراً لإصطياد الصيادين لها بكثرة قامت بعض منظمات الصحة والمسؤولة عن حماية الحيوان بإنشاء محميات لحمايتها من الإنقراض الذي يهددها، ونظراً للفوائد العظيمة للحم الغزال لم يقم الإسلام بتحريمه ولم نرى نص بالأحاديث النبوية أو القرآن الكريم يحرمه، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على حكم اكل لحم الغزال في الإسلام فتابعوا معنا.

حكم أكل لحم الغزال في الإسلام

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن حكم تناول لحم الغزال الذي تم إصطياده بالبندقية قبل التسمية عليه فهل هو حرام أم حلال، فأجب الشيخ عن ذلك قائلاً بأنه إذا كان الشخص قد إصطاد الغزال برميه بالسهام أو بقتله بالبندقية أي بالرصاص وقد سميت الله قبل فعل ذلك فأكلها حلال حتى وإن وجدتها قد ماتت، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قد ذكر ذلك في حديث له فيما معناه أن ما تم إصطياده وتم التسمية عليه فيحل أكله، ولكن إن وجدتها ما زالت حية فلابد من ذبحها وأكلها حلاا، ولم يحرم الله سبحانه وتعالى أكل لحم الغزال فهو من الحيوانات التي لا تعتبر مؤذية للبشر أو تأكل لحومهم، ولكن من الأفضل عدم تناول لحم الغزال الذي تم إصطياده بالرصاص لما له من ضرر على الجسم فمادة الرصاص تدخل في لحمها وتؤذي الجسم وخصوصاً للحوامل.

لم نجد حتى الأن في أقوال الفقهاء ما يدل على تحريم أكل لحم الغزال، وفي الظاهر نرى أن هناك جواز لتناوله، وقد قيل من قبل أن الغزال قد رضع من لبن المرأة لذلك فهو يعتبر طاهر ويمكن تناول لحمه، فضلاً عن أن الإسلام أجاز أكل كل ماهو مفيد للجسم، ولحم الغزال يعتبر من أكثر اللحوم فائدة في إمداد الجسم بالطاقة والعناصر الغذائية المفيدة والهامة والتي يحتاج إليها سواء كانت حديد أو كالسيوم أو معادن أخرى، كما انه أقل دسامة من اللحوم الأخرى لذلك فهو مفيد للكبار والصغار على السواء.

تجد هنا:

السابق
طريقة عمل كيكة الزعفران مع الصوص
التالي
فوائد لحم الغزال للجنس

اترك تعليقاً