علامات المراة المثارة ورغبتها في العلاقة مما لا شك أن التعبير عن حاجة الرجل العاطفية أمر سهل وبإستطاعته التعبير عن رغبته وإحتياجه العاطفى لزوجته بطريقة مباشرة دون خجل فهو غالبًا الطرف الذى يقوم بالمبادرة فى العلاقة الحميمية، على الرغم أنه ليس عيباً أن تعبر المرأة بطريقة مباشرة أيضاً عن رغبتها فى زوجها، ولكن الأمر مختلف تماماً عند المرأة فهى لا تعبر عن إحتياجها ورغبتها فى العلاقة بشكل مباشر حتى لا تشعر بالحرج أو لشعورها بالحياء ولكن هناك بعض التصرفات التى توضح للرجل رغبة زوجته فى التودد إليه ومنها ما سنذكره فى السطور التالية .

علامات المراة المثارة

  • ستلاحظ عزيزى الزوج بعض التغيرات فى تصرفات زوجتك فى حال رغبتها فى العلاقة الحميمية، مثلآ كإرتداء ملابس مثيرة والتأنق بشكل ملحوظ ووضع الميك أب بألوان مثيرة كالأحم روالتعطر، وهناك بعض النساء تصنع جو رومانسى بإستخدام الشموع والإضاءة الخافتة وتعطير الغرفة وربما شراء بعض الورود أو المشروبات المميزة .
  • بعض النساء تعبر عن حاجتها ورغبتها الجنسية بالتودد إلى الرجل والقرب منه ومداعبة وجهه أو اللعب فى شعره وملامسة يده او جسده بطريقة حنونة لكى تشعره برغبتها الحميمية أو لكى تثير إحساسه تجاهها .
علامات المراة المثارة
علامات المراة المثارة
  • إذا رأيت المرأة تقف كثيراً أمام المرأة وتلعب بشعرها وتغير من نبرة صوتها إلى تلك النبرة الحنونة الممتلئة بالدلع والأنوثة فأعلم عزيزى الزوج أنها ترغب بك .
  • هناك بعض النساء تختار طريقاً واضحاً فى التعبير عن مشاعرها تجاه زوجها، كتعبيرها عن مدى شوقها له وحبها بعبارات رومانسية رقيقة .
  • وقد يحدث أمر على عكس توقعك تماماً فبعض النساء قد تصبح شديدة العصبية مع زوجها عندما تجد منه برودآ نحوها وعدم الإهتمام بتلميحاتها أو عدم فهمه لمشاعرها ورغبتها تجاهه وتجاهلها تماماً.

وفى النهاية يجب أن يكون هناك تواصلاً جيداً بين الزوجين وتفهم لمشاعر ورغبة كلاً منهما، ويجب على الزوج محاولة فهم طباع زوجته وملامح إبدائها لمشاعر حبها نحوه حتى لا يخسر تلك اللحظات الجميلة التى يمكن أن يعيشها مع زوجته وحتى يتجنب الكثير من الخلاف والمشكلات التى قد تحدث بسبب تجاهله لها وشعورها بإنها غير مرغوب فيها أو شعورها ببرود منك نحوها .

اقرا ايضاً مواضيع هامة

نُشر بواسطة عائشة أحمد عمر

عائشة أحمد عمر من جمهورية مصر العربية كاتبة ومدونة في موقع فائدة الشامل منذ شهر يناير 2018.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *