العلاقة الزوجية

علامات المرأة المثارة

علامات المرأة المثارة هناك بعض العلامات التي تظهر على المرأة عند شعورها بالإثارة ورغبتها في ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها حيث أن الكثير من النساء تخجل من التصريح المباشر برغبتها في ذلك سواء بسبب ظروف التربية في مجتمعاتنا الشرقية، أو بسبب رد فعل الزوج الذي يجعلها تنفذ ما يريد فقط دون الإهتمام بمشاعرها وأحاسيسها، ولذلك نقدم لك عزيزي الزوج اليوم بعض من علامات المراة المثارة حتى تكون دليل لك لكي تبدأ في أخذ الخطوات الأولى وتبادر نحوها وذلك في السطور التالية.

علامات المرأة المثارة:

علامات المرأة المثارة
علامات المرأة المثارة
  • بشكل عام تعد المرأة كائن حساس تحركها المشاعر والأحاسيس تجاه زوجها ولكن هناك البعض الآخر اللاتي تشعر بين الحين والآخر برغبتها الجامحة في ممارسة الجنس مع زوجها، وذلك بسبب بعض التغييرات الهرمونية التي قد تمر بها المرأة خاصة في فترة التبويض أو بسبب فحولة زوجها ووسامته التي تجعلها ترغب دوماً في حدوث علاقة جسدية معه.
  • حيث تبدأ المرأة في الإهتمام بشكلها الخارجي بصورة مفاجئة وذلك من خلال إرتداء ملابس مثيرة تظهر مفاتنها لكي تلفت نظر زوجها بصورة غير مباشرة، وقد تضع بعض انواع العطور المثيرة للزوج مع وضع أحمر الشفاه اللامع وتصفيف شعرها حتى يبدو ناعم مثل الحرير كما يعشقها الرجل.
  • وفي حال عدم ملاحظة الزوج لذلك قد تلجأ إلى بعض الحيل الأخرى التي تجذبه بها وتلفت نظره بسبب شهوتها التي تخجل من الإفصاح عنها حيث تبدأ في تناول بعض قطع الفاكهة بطريقة مثيرة، أو تقوم بالنوم على بطنها مع مسك بعض الخصل من شعرها وتبدأ في التمايل والتغنج لكي تستفز ذكورة زوجها لكي يبدأ في مغازلتها.
  • وقد تمتنع في بادئ الأمر عند عرض العلاقة الحميمية معها حتى تعطيك الفرصة كي تزيد من مغازلتها وإثارتها بصورة أو بأخرى وبالطبع كي تشعر بالمتعة والنشوة مقابل ذلك، وقد تظهر على المرأة المثارة أيضاً بعض الإيحاءات بصورة غير مباشرة برغبتها في ممارسة الجنس من خلال لمس بعض الأجزاء من جسدها مثل الثدي حيث ترغب في لفت نظر زوجها بصورة أكثر جرأة ووضوح وما على الرجل في ذلك الوقت إلا أن يحتضنها ويحترم رغبتها ويقدر مشاعرها لا يقوم بكبتها وتجاهلها حتى لا يؤثر عليها فيما بعد ويجعلها تشعر بالفتور الجنسي.

Habeba mor

Habeba mor مصرية الجنسية من مواليد 1 يناير 1984، كاتبة في موقع فائدة الشامل من شهر ابريل 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق