حكم الاحتفال بعيد الحب ابن عثيمين والفلانتين

تعرف على الجواب لسؤال ماهو حكم الاحتفال بعيد الحب ابن عثيمين؟ بجانب ماهو ما هو عيد الحب؟ تناولت الأقاويل فكرة الاحتفال بيوم عيد الحب، وقد رأى البعض ان المقصود بالاحتفال بهذا اليوم هو انتشار المشاعر الطيبة بين الجميع، ولكن حقيقة الأمر تطورت، وأصبح الاحتفال بعيد الحب بين الشباب وصغار السن واقتصرت الفكرة، على الاحتفال بالفالنتين كما يسمونه بين العشاق والمحبين فقط، وقد تجد طريقة الاحتفال ذاتها أخذت شكلا خاطئاً، فأصبح الحب بتبادل الدباديب والورود الحمراء هو أحد أهم أشكال الاحتفال، وهي الهدايا الرسمية التي يشترط الاحتفال بها والتي يسعى الجميع للحصول عليها وا عطائها للطرف الآخر في يوم عيد الحب كدليل على مشاعر الحب التي يتبادلها الجميع، ولكن ما هو حكم الاحتفال يوم عيد الحب في الإسلام؟.

سوف نتناول هنا حكم الاحتفال بيوم عيد الحب في الإسلام، وفي حقيقة الأمر أن الإسلام يحثنا على نشر المشاعر الطيبة وإفشاء السلام، فقد قال رسول الله صل الله علية وسلم (أفشوا السلام بينكم)، وقال صلى الله عليه وسلم (تهادوا تحابوا)، وقد حثنا رسولنا الكريم عن التبسم وتقبل الآخر، فقال صلى الله عليه وسلم (تبسمك في وجه أخيك صدقة)، وكل هذه الأحاديث عن رسولنا الكريم تؤكد مدى حرص الإسلام عن نشر تعاليم المحبة و التسامح والمشاعر الطيبة بين الجميع، ولكن الاحتفال بعيد الحب يأخذ شكل مختلف، فقد انتشرت مظاهر الاحتفال بهذا اليوم وأخذة أحد الأشكال الغير مرغوب فيها داخل أي مجتمع سوي، واقتصر الاحتفال على إرسال الهدايا لأشخاص قد تجمعهم علاقات محرمة، وبين الشباب وصغار السن، وأخذ التعبير عن المشاعر صورة سيئة كالقيام ببعض السلوكيات المحرمة دينيا وأخلاقيا.

ورغم هذا فإن أصحاب المشاعر الطيبة لا ينتظرون يوما خاص للتعبير عن مشاعرهم، وقد حذرنا الإسلام من اتباع البدع والمبتدعات وقد يرى الفقهاء أن الاحتفال بيوم عيد الحب من البدع، والتي يحرم على المسلم أن يتبعها ويحتفل بها، وإذا نظرنا إلى كونه يوم عيد من أعياد غير المسلمين فقد أكدت الأحاديث والآيات القرآنية على عدم جواز المسلم بالاحتفال  بأعياد غير المسلمين فقال تعالى {لكل أمة جعلنا منسكاً هم ناسكوه}[سورة الحج: 67]، والمقصود بالمناسك هي كل ما يتميز به الدين من مظاهر الاحتفال كصيام وقت محدد بالعام والصلاة في أوقات معينة ومواقيت محددة.

وقد رأي بعض الفقهاء أن مناسك تنطبق أيضا على الأعياد والاحتفالات الخاصة بهم ولهذا حرم الفقهاء الاحتفال بالأعياد التي يحتفل بها غير المسلم لكونها أحد مظاهر التعبير عن التبعية لهم وانتهاج منهجهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *