الاحتفال بالمولد النبوي حلال ام حرام

الاحتفال بالمولد النبوي حلال ام حرام

الاحتفال بالمولد النبوي حلال ام حرام يوافق يوم 20 من نوفمبر الجاري يوم مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم محمد والذى يوافق هجريا يوم الثاني عشر من شهر ربيع الأول وهو اليوم الذي ولد به الرسول، ولم يرد أي شيء عن السنة النبوية أن الرسول كان يحتفل بذلك اليوم أو أن صحابة رسول الله كانوا يحتفلون بذلك اليم ومن هنا دخل ذلك اليوم تحت بند البدعة ويحرم الكثير من المسلمين الاحتفال بذلك اليوم.

الاحتفال بالمولد النبوي حلال ام حرام

يؤكد الكثير من علماء الدين والفقهاء أن الاحتفال بذلك اليوم بمثابة بدعة مستحدثة حيث لم يرد أي شيء في القرآن الكريم والسنة النبوية عن الاحتفال بذلك اليوم أو حكم الاحتفال بذلك اليوم، ومن بين النقاط الهامة التي تحدث عنها علماء الدين والفقهاء حول إمكانية الاحتفال بذلك اليوم ما يلي:

  • أكد العلماء على أن الاحتفال بيوم المولد النبوي وأنه أمر محدث لا أساس له وقد حذرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من محدثات الأمور وكل شيء محدث في الدين بمثابة ضلالة وأن الاحتفال بذلك اليوم من بين البدع المستحدثة التي ستودي بصاحبها إلى النار.
  • كما أن أصل الاحتفال بذلك اليم يرجع بفرقة من البشر أقرب إلى الله حيث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يحتفل بذلك اليوم قط هو والصحابة.
  • كما أن الكثير من المسلمين اليوم يقدمون على الكثير من الأفعال البعدية كل البعد عن الدين الإسلامي فيقدم الكثير على الرقص ومظاهر من الهوس وقد يظن البعض أن ذلك الأمر بمثابة قرب من رسول الله والله عز وجل وهي بعيدة كل البعد عن تلك الأمور.
  • كما أن الاحتفال بذلك اليوم فيه تشبه بالنصارى الذين يحتفلون بمولد المسيح وقد حذرنا الرسول عليه الصلاة والسلام من التشبه بالكفار.
  • كما حذرنا الرسول من الكثير من الأشياء التي تحدث خلال ذلك اليوم والتي من بينها أن يتم مدح ووصف رسول الله بأشياء قد تصل إلى الربوبية.
  • كما يعد ذلك اليوم بمثابة تشريع ثالث ليوم غير عيد الفطر وعيد الأضحى وهي الأيام التي يوجد بها أعياد فقط للمسلمين ويوم الجمعة من كل أسبوع.

اقرا ايضًا

حكم الاحتفال بالمولد النبوي اسلام ويب

حكم الاحتفال بالمولد النبوي اسلام ويب إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف من البدع المستحدثة في الدين والبدعة ضلالة وكل ضلالة في النار ولم يذكر عن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهم كانوا يحتفلون بيوم ميلاده، وهناك إختلاف ما بين بعض الشيوخ وفي أكثر من دولة على الاحتفال به وحكم ذل وهل محرم أم يجوز، تابعوا معنا حتى تتعرفوا أكثر عن حكم الاحتفال به في هذا المقال.

حكم الاحتفال بالمولد النبوي اسلام ويب

حكم الاحتفال بالمولد النبوي اسلام ويب
حكم الاحتفال بالمولد النبوي اسلام ويب

الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يختلف في حكمه الكثيرون، ويعتبر الاحتفال به بشكل عام بدعة مستحدثة في عصرنا ولم يرد أن هناك مشروعية في القرآن الكريم أو السنة النبوية للإحتفال به على الإطلاق، وبالنسبة إلى أحكام العلماء في الدين بشأن ذلك نوضحها لكم كما يلي:

  • الكثير من علماء الدين أجمعوا على أن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يعتبر من الأمور المحدثة التي لا أصل لها في الدين وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحذر أمته من الأمور المحدثة وأنها ضلالة وتؤدي بصاحبها إلى دخول النار.
  • إن أصل الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يرجع إلى فرقة تعرف بإسم الباطنيون وهم أقرب إلى الكفر عن الإيمان ولم يفعل رسولنا الكريم ولا صحابته ذلك ولم يحتفلوا بمولده على الإطلاق.
  • إن نية الشخص في الاحتفال لا تغني صاحبها شيئاً.
  • وما يحدث أثناء الاحتفال بالمولد النبوي من رقص وطرب وهز في الرؤؤس كلها أمور خارجة عن الشريعة الإسلامية وكل هذه الأمور لا تمت للدين بصلة وغير جائزة.
  • الاحتفال بالمولد النبوي في تشبه بالنصارى لأنهم يقومون بالإحتفال بمولد المسيح عليه السلام وقد حذرنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم من التشبه بالكفار.
  • الاحتفال بهذا اليوم يعتبر تشريع ثالث للإحتفال بعيد غير أعياد المسلمين المعروفة عيد الفطر وعيد الأضحى المبارك.

تعرف على: مظاهر الاحتفال بالمولد النبوي في مصر

أصل الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

حكم الاحتفال بالمولد النبوي اسلام ويب
حكم الاحتفال بالمولد النبوي اسلام ويب

إن الاحتفال بهذا اليوم لم يكن أصل في عهد رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أو صحابته أو التابعين، ولم يحلله أي من الأئمة الأربعة، ولكنه يرجع إلى العبيديين والذين قاموا بالإطلاق على أنفسهم اسم الفاطميين في أواخر القرن الرابع الهجري، فضلاً عن احتفالهم ببعض الأمور الأخرى مثل يوم عاشوراء ومولد الحسن والحسين.

اقرا ايضاً: موعد اجازة المولد النبوي 2018 في السعودية ومصر والمغرب